قصيدتا تحية للشهيد فريد أحمد الشيشاني

( شهيد الجولان 1973 )

 

1. قصيدة ياراكباً جبل الحديد

ذكراك مفردة …وأنت فريد فلأنت عند الله … أنت شهيد

ذكراك تكبو دونها أحلامنا وحُلومنا ما حدهن وجود

ونداك .. أي الشعر يوفي حقه وعلى فم الأيام منه نشيد

أغرقت قلبك في أكناه عقيدة نحياها.. فالقلب منك عميد

وسموت في الدنيا عن الدنيا..ومن يؤمن ..فليس يحد منه الجود

قد عشت في ظل الذي عظمت له في الدهر دون العالمين جدود

ونمتك في حرم الجهاد رسالة عظم الطريف بها.. وعز تليد

فالتاع قلبك أن ترى جولاننا تلهو.. وتمر في رباه يهود

فأتيت تستبق القضاء لردها وعلى الفداء الحق منك عهود

مترصدا … متلهفاً لقتالها والصمت منك توثّبٌ ووعيد

بشراك لاحت للعدو كتيبة وإليك ينظر قادة وجنود

أسرجت من خير الجياد عنيدة حسب الجهاد عنيدة وعنيد

يا راكبا جبل الحديد تقوده للنصر .. إن النصر حيث تقود

صبّوا عليك الحقد نيراناً .. وما يجدي الحديد إذا استبد حقود

ذاب الحديد وأنت فيه زاحف فمضيت تعدو حين ذاب حديد

تتزايد النيران حولك إنما إيمانك الجبار كان يزيد

ودوت بسمعك صيحة علمتها إن لم تسودوا في الحياة فبيدوا

ويشدّ أزرك إخوة لا تنثني عزماتهم .. والراسيات تميد

عمروا بحب الهاشمي قلوبهم والهاشمي بكل قلب عيد

والموت فردوس النفوس إذا صفت في حبها… وسماها التوحيد

فركبت ثانية.. ورحت تقودها عجلاً .. وأنت من العدا مرصود

صبّوا عليك النار فاندلعب الظى في قلبها.. فإذا الحديد وقود

عجباً وقد جنّ الردى وطغى اللظى متزايداً.. ويزيد منك صمود

لله أنت وقد وثبت مزمجراً منها .. كأن الموت عنك يحيد

ومضيت ومض البرق حتى لم تعد تخفي العدو مسافة وحدود

وهرعت مقتحماً بكفيك الردى ومطال كفك للعدو حشود

وظهرت بينهمو… فيا نهم الردى لم الحصيد.. فها هنا المحصود

قل لي بربك يا فريد أما ترى أن العدو .. كما أرى.. رعديد

والقانعون بذلهم هم داؤنا.. وهمو بإعناق البلاد قيود

ضعف العقيدة في النفوس أذلها فغزا النفوس تشكك وجمود

وإذا طلبت الموت مندفعاً له فالموت يمشي حيث أنت تريد

لملمت من ذكراك شعري فانتشى طرباً.. وأزهر في فمي التغريد

عيناك تكتنزان من أشهى الرؤى صوراً .. وأنت بسحرها موعود

عين على شمل العدو مبدداً أغفت.. وعين في الخلود ترود

صور شغلت عن الحياة بسحرها فاهنأ… فعمر الدهر أن سعيد

حسب الرجولة… والرجال خشوعهم إن مر في سمع الزمان .. فريد



2. قصيدة هنا الأوائل من قومي هنا العرب

أتيت تحملني الأشواق من بردى       والشوق للأهل مكتوب له الغلب 
دم الشهيد سنا دربي إلى بلدٍ أهدى الشموس .. وغيبي الآن ياشهب
أما سمعت هتاف الدهر منطلقاً هنا الأوائل من قومــــــي.. هنا العرب
أردن هذا اللقاء الحلو ذكرنــــــــي وما نسيت .. أينسى لونتــــه الذهب
أيام كنا .. وكان الدهر ملعبنا نمشي الهوينى .. فيمشي إثرنا الــعجب
نوزّع الحب فــــــــــــي الدنيا ..ونزرعه    ونبدع اليأس إيماناً    ونحتسب
إذا أشرنا أصاخ الكون مسمعه ونال قومــــــــــــــــي منه فوق ما طلبوا
وإن ذكرنا تناسى كل ذي تعب أسى الليالي .. فــــــــــــلا همّ ولا تعب
اليوم عدنا .. فيا دنيا ارقصي طرباً وأبشري يا روابـــــــي القدس يا نقب
عمان في الشام أعراس ترفّ هوى وفي اشتياق جنين سافرت حــلب
هنا الحسين وفي الفيحاء إخوته فيا فلســـــــــــطين يومُ النصر مقترب
أردن هذا اللقاء الحلو ذكّرنـــــــــــــي وما نسيتُ .. أتنسى طيها الكتب
ما زلت أذكر صوت الحق حين علا يوم النفير فلبّي رجـــــــــــــعة النجب 
من كل فجٍ تلاقى الصيد في وطني على الفداء .. فلا حـــدٌ .. ولا حجب
داسوا الحدود .. وطاروا للوغـــــــــى شهباً إن الحدود هباءٌ إن دهت نوب
ففي العيون اقتحام الموت متقدٌ وفي الصــــــــــــدور إباء العرب ملتهب
من قلب عمان جاؤونا على قدر وبارك الله من للمجــــــــــــــــد قد ركبوا 
جولان يا ملتقى الأحرار من وطنــــــــــــي ذرّات تربك يرجو لثمها الهدب
أشك إن قيل إن الشمس مشرقة ولا أشك بقومـــــــي إن همو غضبوا 
فما اشتكى يعربيٌ واحدٌ ألماً إلا توجع من آلامـــــــــــــــــــــــــه العرب
يا زهرة في ربى عمان زاهية وعطرها الحلو في الجــــــــولان منسكب
شاب الزمان وعطر منك منسفحٌ عبر الزمــــــــــان تهادى نسرة الحقب 
الأرض أرضي ، وقد رويتها بدمــــــي وحيثما شئت سيري الآن يا سحب
كانت حزيرانهم درساً لمن غفلوا فجــــــــــــــاء تشريننا درساً لمن كذبوا 
لن يحجب الغيم وجه الشمس يا وطنــــي فللشموس ضياء ليس يحتجب
نحن الشموس .. وسل حطين محتكماً فشمس حطين لا تدنـو لها الريب 
عفو الأحبة جئت اليوم أنشدهم علّي أرد لهم بعض الذي وهبــــــــــــوا
الذكريات على ثغري منعّمة من وحي تشرين يكيـــــــــــــبو دونها الأدب
أحار فيها .. وأيّاً من مفاتنها عفو المفاتن .. أجلوهـــــــــــــــــــــا وأنتحب
أردن عفوك إني قد أطلت وما أبديه بعض الذي في القلب يصطـــــــــخب
ما جئت أروي حكاياتي لمبدعها عذري بأني لديّكم شاقني الطــــــــــرب
أردن حب رسول الله وحّدنا وحبه الحب حسبي أنــــــــــــــــــــــه النسب
كانت وتبقى لآل البيت إمرتنا والكون للإمرة العصــــــــــــــــــــماء مرتقب
أردن جئت وقلبي خافقٌ يجب وسوف أمضي .. وقلــــــــــبي خافق يجب

من مكتبة الفيديو

من مكتبة الصور

Go to top